تدور القصة الخطايا السبع المميتة وهم مجموعة من فرسان في منطقة بريطانيا تحت إمرة ملك بلاد ليونس، لكنهم هُزموا وتفرقوا بعدما كان من المفترض أن يطيحوا بـ مملكة ليونس. هزيمتهم كانت على أيدي الفرسان المقدسين، ولكن هناك إشاعات تقول أنهم مازالوا على قيد الحياة. وبعد عشر سنوات، الفرسان المقدسون يعلنون عن انقلاب ويأسروا ملك المملكة ويستولون على الحكم. إليزيبث، هي أميرة وابنة الملك الثالثة بالتبني تسافر في رحلة من أجل العثور على مجموعة “الخطايا السبع المميتة” حتى يساعدوها على إسترداد المملكة من قبضة الفرسان المقدسون.